عالم الاحتراف: ما هى أقل الدول فى سرعة الانترنت! #ثورة_الانترنت

ما هى أقل الدول فى سرعة الانترنت! #ثورة_الانترنت



    هل تملك انترنت بطيئ بالفعل ؟!! , ربما ستتغير افكارك بعد معرفة هذه المعلومات … هل تعرف ما هى اسوأ 10 دول دعما للانترنت من حيث السرعه ؟ فقط اقرأ الاتى :
    ماليزيا : حيث يعتبر 16% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps



    كازاخستان : 17% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps


    إندونيسيا : 19% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps و الجدير بالذكر انه تم تحسينها حتى اصبح 13% فقط من المستخدمين هم من يستخدمون هذه السرعه


    سوريا : حيث ان 19% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps


    بلوفيا : 25% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps , الا ان هذه النسبه قلت الان الى 22%


    الهند : 27% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps , وقلت النسبه الان حتى وصل الى 5%


    إيران : حيث ان 30% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps


    نيجيريا : 31% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps


    النيبال : 32% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps

    ليبيا : 52% من اجمالى المشتركين لا تتجاوز سرعتهم 256kbps

    و بغض النظر عن ايجادك لدولتك من عدمه فى هذه القائمه بالرغم من انك كنت موقنا بايجادها .. الا ان عدم وجودها ليس دليل على جودة خدمه الانترنت فى بلدك ففى الوقت الذى نتكلم فيه عن سرعات انترنت تصل الى 24 ميجابت فى جزء كبير من وطننا العربى الا ان هناك من يتكلم فى سرعات تتعدى الجيجابت فى الدول الغربيه الاخرى .
    والأن نتوجه إلى موضوع انترنت مصر |بما اننا نتحدث عن الانترنت|
    بعنوان : #ثورة_الانترنت
    ثورة الإنترنت في مصر هو إحتجاج شبابي موسع في مصر بسبب تردي خدمة الإنترنت وإرتفاع الأسعار مقارنة بالدول الأخري بالإضافة إلى سوء خدمة العملاء . لاقت الحملة إهتمام إعلامي وجماهيري موسع في الايام الماضية ، وبدأ شباب الأنترنت الاحتجاج على بطئ الانترنت وأرتفاع أسعاره مقارنة بباقي دول العالم, تطالب إنترنت بأسعار عادلة حيث هُناك اكثر من 75% من المصريين يستخدمون الإنترنت, حققت الصفحة على الموقع الإجتماعي فيس بوك اكثر من 350 ألف مُعجب في أقل من ثلاث شهور.
    تطرح سؤالك الان وهوا الاسباب الرئيسية فى اقام هذا الحملة(الثورة)
    تردى البنية التحتية لخدمة الإنترنت والمبالغة فى أسعار الخدمة واختلافها عن الأسعار فى باقى دول العالم كانت أسباب إندلاع ما يسمى بثورة الانترنت وأضف إلى ذلك دنو مستوى خدمة العملاء الخاصة بشركات الإنترنت وبطء السرعات فتكون سرعة 512KBPS ب 95 جنيه مصرى مما يعادل 13 دولار ويمكنك بهذا السعر أن تحصل على سرعات تتراوح بين 10 ميجابت و20 ميجابت فى أماكن أخرى مما يدل على احتيال مقدمى خدمة الانترنت فى مصر
    أيضا ضعف مستوى خدمة العملاء فى الشركات المقدمة للخدمة , بالاضافة لعدم حدوث اى تغييرات حقيقية فى البنية التحتية للخدمات سواء خطوط الهاتف الارضية او ابراج شبكات المحمول مما ترتب عليه حدوث ضعف كبير فى جودة الخطوط و الخدمة المقدمة مع زيادة عدد المستخدمين فى مصر , بالاضافة الى احتكار مزود واحد المصرية للاتصالات لكل خطوط الهاتف الأرضى فنتيجة لانعدام المنافسة حدث تباطوء شديد فى تحسين جوده الخطوط الارضية و تحويلها من الاسلاك النحاسية القديمة الى الفايبر 
    --
    تحب تعرف ما هى مطالب الثورة

    1. تقليل الاسعار للتناسب مع متوسط الاسعار العالمية.
    2. زياده الحد الادني للسرعات الي 8 ميجابت بسعر 60 ج.
    3. العمل بنظام السرعة التماثلية اى 1/1 ، بمعنى ان سرعة التنزيل تساوى سرعة الرفع.
    4. احلال وتجديد سنترالات الجمهورية.
    5. إلغاء سياسة الاستخدام العادل "الظالم".
    6. تحسين خدمه الدعم الفنى وجعلها ذو كفاءات.
    7. استخدام اسلاك الفايبر عوضاً عن الاسلاك النحاسية المتهالكه المستعملة حتى الان.
    8. مراقبه حكوميه لجميع شركات الانترنت وموزعى الخدمات والوكلاء او من ينوبون عنهم.
    9. خدمه شكاوي تابعه للحكومة وغير مرؤوسة من اي من شركات الانترنت او موزعى الخدمات او الوكلاء او من ينوبون عنهم والسلطة التابعة لها هي الحكومه فقط.
    10. زيادة السرعه لجميع المشتركين لـ 4 ميجا حتي انتهاء الفتره المحدده لتفعيل العمل بنظام اسلاك الفايبر في 2015.
    11. توصيل الخطوط الارضيه لجميع انحاء مصر.
    12. فريق كامل لكل محافظة للصيانة الدورية.
    13. احلال وتجديد جميع السنترالات "الدسلام" للعمل وملائمة الاوضاع العالمية الطبيعية.
    هل تريد قياس سرعه الانترنت الخاصة بك فقط هم بالدخول هنا

    ليست هناك تعليقات :

    إرسال تعليق

    جميع الحقوق محفوظة© لـ عالم الاحتراف 2014 - تدعمة Blogger